حيدر علييف ولد الزعيم القومي للأذربيجان حيدر علي رضاء أوغلو علييف في 10 مايو في عام 1923م في المدينة الأذربيجانية ناخجيوان. بعد تخرجه من كلية التربية في عام 1939م إلتحق إلى كلية العمارة عند المعهد الصناعي للأذربيجان (الذي هو في الوقت الحاضر أكاديمية النفط للأذربيجان) و لكن اندلاع الحرب لم يسمح له بإستكمال دراسته. منذ عام 1941م عمل حيدر علييف في منصب رئيس القسم في المفوضية الشعب للشؤون الداخلية و في مجلس الشعب لدى الجمهورية الإشتاركية ذاتية الحكم ناخجيوان وفي عام 1944 تم ارساله للعمل في الأجهزة أمن الدولة. منذ ذلك الحين كان حيدر علييف يعمل في الأجهزة الأمنية و منذ عام 1964 شغل منصب نائب رئيس. منذ عام 1967م تم تعيينه لدى مجلس وزراء جمهورية أذربيجان الاشتراكية السوفياتية رئيسا للجنة أمن الدولة و تم منحه رتبة لواء و خلال تلك السنوات تلقى التعليم العالي الخاص في لينينغراد (التي هي حاليا بطربورك) و في عام 1957م تخرج من كلية التأريخ في الجامعة للدولة أذربيجان. إنتخب حيدر علييف في شهر يوليو من عام 1969م في الجلسة الكاملة للجنة المركزية للحزب الشيوعي في أذربيجان أمينا أولا للجنة المركزية للحزب الشيوعي و منذ ذلك الحين كان يرأس الجمهورية أذربيجان. في ديسمبر 1982، انتخب حيدر علييف عضو في المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي في الاتحاد السوفياتي بعد ذلك تم تعيينه في منصب النائب الاول لرئيس مجلس وزراء الاتحاد السوفياتي و أصبح أحدا من قادة الاتحاد السوفياتي. و كان عضوا في مجلس السوفيات الأعلى لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية أكثر من عشرين عاما و شغل منصب نائب رئيس مجلس السوفيات الأعلى لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية لمدة خمس سنوات. قد إستقال حيدر علييف من منصبه بناء على طلبه كتعبير عن احتجاجه ضد سياسة المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي للإتحادي السوفيتي و شخصيا للأمين العام ميخائيل غورباتشوف في أكتوبر عام 1987م و في شأن المأساة الدموية التي ارتكبت القوات السوفيتية في باكو في 21 يناير من عام 1990م قدم حيدر علييف اليوم التالي في الممثلية بيانا الذي كان يطالب بمعاقبة مخططي و منفذي جريمة ضد الشعب الأذربيجاني و ترك صفوف الحزب الشيوعي للاتحاد السوفياتي في يوليو في عام 1991م كدليل على الاحتجاج ضد سياسة منافقة من قيادة الاتحاد السوفياتي بخصوص حالة النزاع الحاسم في منطقة ناقورني قاراباغ الجبلية عاش حيدر علييف في عودته إلى أذربيجان في البداية بعاصمة باكو ثم في مدينة ناخجيوان و في نفس العام إنتخب نائبا في مجلس السوفيتيي الأعلى لأذربيجان و في السنوات ما بين 1991- 1993 كان رئيسا للمجلس الأعلى للجمهورية ناخجيوان الحكم الذاتي و نائب رئيس مجلس السوفيات الأعلى لجمهورية أذربيجان. في عام 1992 إنتخب حيدر علييف في المؤتمر التأسيسي للحزب "يني أذربيجان" (أذربيجان جديد) رئيسا للحزب بمدينة ناخجيوان. في شهرين مايو و يوليو من عام 1993 حينما كان هناك خطر لنشوب الحرب الأهلية و فقدان الإستقلال نتيجة التوتر الشديد للأزمة الحكومية تقدم الشعب الأذربيجاني الطلب لجلب حيدر علييف إلى السلطة. في تلك الفترة اضطرت قادة الدولة لدعوته إلى باكو فانتخب حيدر علييف رئيسا للمجلس الأعلى لأذربيجان في 15 يونيو و في 24 يوليو قام بقرار المجلس الأعلى بصلاحية رئيس جمهورية أذربيجان. في 3 أكتوبر من عام 1993 إنتخب حيدر علييف رئيسا لجمهورية أذربيجان نتيجة التصويت الشعبي. في 11 اكتوبر عام 1998 عند ظروف النشاط السياسي العالي للشعب الأذري انتخب حيدر علييف مجددا رئيس جمهورية أذربيجان. بعد ما اعطى موافقته على ترشيحه في الانتخابات الرئاسية التي جرت 15 أكتوبر 2003 رفض مشاركته بسبب المشاكل الصحية. توفى الزعيم القومي للشعب الأذربيجان حيدر علييف في 12 ديسمبر عام 2003م في مستشفى بولاية كليفلاند (الولايات المتحدة الأمريكية) و دفن في برواق الشرف بميدنة باكو في 15 ديسمبر

Select your language